إحجز موعد
إحجز موعد
إحجز موعد

بادري بالفحص المبكر لسرطان الثدي، ولا تتردد

أكد الدكتور مصطفى طلبه استشاري الجراحة العامة بمستشفى دلّه، أن سرطان الثدي، هو أكثر نوع سرطان منتشر لدى النساء وثاني نوع مسبب للوفاة لدى النساء بعد سرطان الرئة، ومن أهم العوامل التي تزيد نسبة نجاة المصابة هو الكشف المبكر حيث تنجو 90% من النساء المصابات بسرطان الثدي إذا تم كشف الورم مبكراً، ولهذا، من المهم معرفة معلومات عامة عن سرطان الثدي لتحفيز الكشف المبكر له.
ولكن ما هو سرطان الثدي؟ وما هي أعراضه؟
يصاب الفرد بالسرطان عندما تبدأ الخلايا في منطقة ما في الجسد بالتضاعف دون سيطرة، وتؤدي هذه الخلايا إلى سرطان الثدي عندما يحصل ذلك في أحد أجزاءه مثل الفصيصات أو الغدد التي تنتج الحليب أو القنوات وغيره، وهنالك نوعان أساسيان لسرطان الثدي وهما:
• سرطان الثدي القنوي.
• سرطان الثدي الفصيصي.
وأشار الدكتور مصطفى طلبه استشاري الجراحة العامة بمستشفى دلّه، إلى أن سرطان الثدي ينقسم حسب انتشاره إلى قسمين، وهما:
سرطان ثدي غازي: عندما تخرج خلايا السرطان من الفصيصات أو القنوات وتغزو الأنسجة المجاورة مما يزيد خطر وصول السرطان لأعضاء أخرى.
سرطان ثدي غير غازي: عندما تنتشر خلايا السرطان في المكان الذي بدأت منه فقط ولا تخرج منه بعد، ولكن، من الممكن أن تتحول مع الوقت هذه الخلايا لخلايا غازية.
ما هي أعراض سرطان الثدي؟
أول أعراض سرطان الثدي هو ظهور ورم في الثدي أو تحت الإبط، ومن الأعراض الأخرى:
• ألم في الثدي أو الإبط لا يزول مع مرور الدورة الشهرية.
• احمرار في الثدي أو ملمس مشابه لملمس قشرة البرتقال.
• وجود طفح حول الحلمة أو عليها.
• إفرازات غريبة من الحلمة قد تحتوي على دم.
• حلمة مقلوبة أو متجهة إلى الداخل.
• تغير في حجم الثدي أو شكله.
• تقشر في جلد الثدي أو الحلمة.
التشخيص
قد يتم تشخيص سرطان الثدي مع القيام بالفحص الدوري أو عندما تلاحظ المصابة أعراض في الثدي، ومن الوسائل المستخدمة لتشخيص سرطان الثدي:
• فحص الثدي، حيث يقوم الطبيب بالبحث عن ورم في ثدي المريضة.
• أخذ صورة الثدي الشعاعية، هو نوع من أنواع التصوير الإشعاعي المستخدم للثدي بهدف الكشف عن ورم.
• الأشعة فوق الصوتية، تساعد على التفريق بين الورم الصلب والتكيس.
• التصوير بالرنين المغناطيسي، يستخدم لمعرفة المستوى الذي وصل إليه السرطان.
• الخزعة، يتم أخذ عينة من الخلايا لمعرفة ما إذا كانت مسرطنة أم لا.
ويتضمن التشخيص تحديد مرحلة السرطان من حيث:
• حجم الورم.
• مدى انتشاره.
• ما إذا كان غزوي أم لا.
• إذا كان قد انتشر إلى أعضاء أخرى.
العلاج
هنالك خيارات عديدة لعلاج سرطان الثدي ويتم تحديد منهج العلاج بناءً على:
• حالة المريضة.
• مرحلة السرطان.
• الحساسية للهرمونات.
• عمر المريضة وصحتها العامة.
• ما الذي تفضله المريضة.
والخيارات الأساسية للعلاج هي:
• العلاج الإشعاعي.
• الجراحة.
• العلاج بالهرمونات.
• العلاج الكيميائي.
• العلاج الحيوي.
• العلاج بالأدوية.

خطوات الكشف الذاتي عن سرطان الثدي
وأكد الدكتور مصطفى طلبة استشاري الجراحة العامة بمستشفى دلّه، بأنه يتوجب على جميع النساء، وخاصة اللواتي بلغن سن 22 فأكثر، القيام بالكشف الذاتي عن سرطان الثدي بشكل دوري، فالكشف المبكر يلعب دوراً هاماً في سرعة التعافي والعلاج ويقلل من احتمالات تأثير السرطان في صحة المرأة وحياتها، وإليكِ أهم الأمور الواجب عليك القيام بها:
• ينصح القيام بالفحص الذاتي للثدي بعد انتهاء الدورة الشهرية بـ 3-5 أيام بحيث لا يكون الصدر محتقناً.
• أما بالنسبة للنساء اللواتي انقطع عنهن الطمث فعليهن القيام بالفحص الذاتي في اليوم ذاته من كل شهر.

وللتعرف أكثر إلى طرق الفحص الذاتي كل ما عليك اتباعه هو قراءة مايلي.
خطوات الفحص
الفحص خلال الاستحمام:
• قومي بفحص الثدي أثناء الاستحمام بحيث يكون الجلد رطباً.
• ضعي ذراعك اليمنى خلف رأسك ثم قومي بفحص الثدي الأيمن باليد اليسرى عن طريق الضغط برفق بأطراف الأصابع والتدليك بشكل دائري.
• قومي بالبدء من أسفل الإبط إلى نهاية الصدر مع محاولة تقصي أي كتل أو تغير في الجلد.
• قومي بعمل نفس الخطوات للثدي الأيسر مع عكس اليد المستخدمة.
الفحص أمام المرآة:
• ضعي يديك على خاصرتك، وحاولي ملاحظة إن كان هناك فرق في الشكل بين الثديين.
• ارفعي يديك إلى خلف رأسك.
• لاحظي إن كان هناك أي تغيرات في الثديين أو أحدهما كتورم أو انكماش الجلد أو تغير في شكل الحلمة.
أثناء التمدد على السرير:
• تمددي على ظهرك وضعي ذراعك اليمنى خلف رأسك.
• قومي بلمس الثدي الأيمن بأطراف أصابع اليد اليسرى للبحث عن أي كتل أو تغير في الجلد.
• قومي بالتحريك بشكل دائري مع ضغط خفيف باتجاه منتصف الحلمة.
• ضعي يدك اليسرى خلف رأسك وقومي بنفس الخطوات السابقة لكن في الثدي الأيسر باستخدام اليد اليمنى.
علامات تتوجب مراجعة الطبيب إن تمت ملاحظتها خلال الفحص الذاتي لسرطان الثدي
• ملاحظة انتفاخ في الجلد في جزء معين من الثدي أو في كامله.
• تغير موقع الحلمة أو تشوهها.
• الاحمرار أو التقرح أو الطفح الجلدي أو التورم.
• الشعور بوجود كتلة ذات ملمس قاس داخل الثدي.

سرطان الثدي وحالتك النفسية
أشار الدكتور مصطفى طلبه إلى أن سرطان الثدي يؤثر بشكل مباشر في حالة المرأة النفسية، فكيف لا وهو سرطان يمس جمالها وأنوثتها ومقدار تقديرها لذاتها، كما أن رحلة العلاج قد تكون صعبة وطويلة الأمر الذي قد يثقل كاهلها ويشعرها بالذنب تجاه أبناءها وأسرتها.
لكن هناك بعض الخطوات التي قد تساعد المرأة على التغلب على الجانب النفسي لتأثير سرطان الثدي.
كيف تتغلبين على القلق المرافق للإصابة بسرطان الثدي؟
• تعلمي تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوجا وتمارين التنفس العميق.
• مارسي النشاطات المحببة لك واقضي الوقت مع الأشخاص المقربين لك والتي بدورها تساعد في تحسين الحالة النفسية.
• احرصي على التواصل الاجتماعي حيث تساعد المشاركة بالمناسبات والنشاطات الاجتماعية على التقليل من الشعور بالتوتر والقلق.
• عبري عن مشاعرك وتجنبي إخفاء المشاعر السلبية مع الحرص على البوح بها للأشخاص المقربين.
• اتبعي نمط حياة صحي يتضمن الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية فذلك يحسن من الحالة النفسية بشكل كبير.
• ينصح بالحصول على مساعدة من أخصائي نفسي إذا شعرتي بأنك غير قادرة على السيطرة على القلق.
• تحدثي إلى نساء أخريات قد سبق وأصبن بسرطان الثدي وتعلمي من خبراتهن.
كيف تخبرين أطفالك عن إصابتك بسرطان الثدي؟
قد تزيد صعوبة تحمل سرطان الثدي إن كانت المرأة تحمل مسؤولية أطفالها وعائلتها، لكن إليك أهم الخطوات التي يمكن اتباعها لإخبار أطفالك بما تمرين به، دون أن يؤثر ذلك في حياتهم أو في حالتهم النفسية:
• لا تتجنبي استخدام كلمة السرطان واستخدميها بشكل مباشر لتجنب الارتباك والحيرة لدى الطفل.
• احرصي على طمأنة الطفل بأنه لا يحمل أي ذنب في إصابتك بالسرطان وبأنه ليس هو السبب.
• أخبري أطفالك بأنه يمكنهم طرح أي سؤال يخطر لهم حول إصابتك في أي وقت.
• احرصي على أن تكوني صادقة في كل ما تقولينه لأطفالك والإجابة على أسئلتهم بوضوح.
• تجنبي الأجوبة الغامضة والملتوية لأنها تزيد من ارتباك الطفل وتشعره بالقلق.

“سرطان الثدي الفصيصي” نوع من أنواع سرطان الثدي.. ما هو؟
سرطان الثدي حالة تهدد حياة الكثير من النساء حول العالم حيث يعد ثاني أكثر أنواع السرطان تسبباً للوفاة لدى النساء، وهذه الحالة منتشرة لدرجة أن 22% من حالات السرطان الجديدة لدى النساء هي سرطان الثدي، ولسرطان الثدي أنواع كثيرة منها سرطان الثدي الفصيصي الغازي وغير الغازي والذي يصيب منطقة محددة في الثدي.
سرطان الثدي الفصيصي
هو تضاعف الخلايا بشكل غير طبيعي في الغدد التي تنتج الحليب (الفصيصات) في الثدي، وهناك نوعان لهذه الحالة وهما:
• سرطان الثدي الفصيصي غير الغازي: وهو بقاء خلايا السرطان في الفصيصات وعدم انتشارها إلى الخارج، وهو أكثر أنواع سرطان الثدي الفصيصي انتشاراً.
• سرطان الثدي الفصيصي الغازي: أكثر من واحد لكل 10 حالات سرطان الثدي المشخصة هي سرطان ثدي فصيصي غازي، ويحدث عندما تنتشر خلايا السرطان وتخرج من الفصيصات وتصل إلى الأنسجة المجاورة.
أعراض سرطان الثدي الفصيصي
لا يسبب سرطان الثدي الفصيصي كتلة دائماً ولكن قد تلاحظ وجود تكثف في أنسجة الثدي، ومن الأعراض المحتملة لسرطان الثدي الفصيصي:
• منطقة صلبة أو متكثفة في الثدي.
• انتفاخ في منطقة الصدر.
• تغير في شكل الحلمة مثل اتجاهها إلى الداخل.
• تغير في جلد الثدي وملمسه مثل تقشر أو تنقير.
تشخيص سرطان الثدي الفصيصي
عند ذهابك إلى الطبيب، قد يتم إخضاعك لأحد الفحوصات التالية:
• تصوير الثدي الإشعاعي.
• أشعة فوق صوتية.
• أخذ خزعة لفحصها في المختبر.
• التصوير بالرنين المغناطيسي.
عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي الفصيصي
هنالك بعض العوامل التي تزيد خطر إصابتك بسرطان الثدي الفصيصي، ومنها:
• كونك امرأة حيث النساء عرضة أكثر من الرجال للإصابة بهذه الحالة.
• الكبر بالسن حيث يزيد الخطر مع التقدم بالعمر.
• استخدام هرمونات خلال سن انقطاع الحيض وبعده.
• الجينات والأمراض الوراثية.
علاج سرطان الثدي الفصيصي
يعتمد العلاج المختار لحالتك على سرعة انتشار المرض ومرحلته وصحتك العامة وما تفضلينه أنت، ويتضمن العلاج عادة جراحة وعلاج إضافي وقد يتضمن هذا العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو الهرموني:

• الجراحة: قد تتمثل بإزالة الورم وجزء من الأنسجة المحيطة أو بإزالة جميع أنسجة الثدي أو غيره من الجراحات التي قد يرى الطبيب أنها مناسبة.
• العلاج الكيميائي: يتمثل باستخدام أنواع أدوية لتدمير الخلايا السرطانية وعادة ما يستخدم هذا العلاج بعد الجراحة لمحاربة أي خلايا سرطانية لم تزلها الجراحة.
• العلاج الإشعاعي: يستخدم هذا العلاج عادة بعد عملية استئصال ورم للتخلص من خلايا السرطان المتبقية.
• العلاج الهرموني: من الممكن أن يكون هذا النوع خيار متاح إذا كانت خلايا السرطان لديك حساسة للهرمونات.

“سرطان الثدي القنوي” أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعاً
تشير الإحصائيات بأن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشاراً لدى النساء، حيث تصاب امرأة من كل 9 نساء بسرطان الثدي في حياتها مما يجعله خطراً يهدد حياة الكثير من النساء في العالم، وهنالك أنواع عديدة لسرطان الثدي ولكن أكثرها شيوعاً هو سرطان الثدي القنوي الذي قد يكون غازي أو غير غازي.
ما هو سرطان الثدي القنوي؟
هو تضاعف الخلايا بشكل غير طبيعي في قنوات الحليب في الثدي مما يسبب ورم مسرطن، ويتم تشخيص هذه الحالة عن طريق أخذ صورة إشعاعية للثدي، ولهذه الحالة نوعين، وهما:
• سرطان الثدي القنوي غير الغازي: وهو المرحلة المبكرة للسرطان حيث لم تغزو خلايا السرطان مناطق أخرى غير قنوات الحليب، ومن الممكن علاج هذه الحالة، ولا تعتبر مهددة للحياة إلا إذا تحول لنوع غازي.
• سرطان الثدي القنوي الغازي: هو حالة انتشار خلايا السرطان خارج قنوات الحليب ويغزو الأنسجة المجاورة، مما يضع المصابة في خطر انتشار السرطان لأعضاء أخرى وبهذا تنخفض فرصتها بالنجاة.
كيف يتم تشخيص سرطان الثدي القنوي غير الغازي؟
لا يسبب هذا النوع عادة تورم في الثدي من الممكن الشعور به مما يجعل الحالة تتقدم إذا لم تقم المرأة بالخضوع لفحص ثدي إشعاعي، ولهذا من المهم جداً أن تقوم النساء بفحص دوري للثدي لكشف السرطان مبكراً، حيث تنجو 90% من النساء مع الكشف المبكر.
كيف يتم علاج سرطان الثدي القنوي غير الغازي؟
لا يتم علاج كل مرضى سرطان الثدي بنفس الطريقة بل يختلف ذلك بناءً على حالة المريض، ومن الأمور التي يأخذها الطبيب بعين الاعتبار عند اختيار العلاج المناسب لك:
• موقع الورم.
• حجم الورم.
• سرعة انتشار خلايا السرطان.
• تاريخ العائلة لسرطان الثدي.
• نتائج اختبارات للطفرة الجينية التي قد تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.
لا تخضع أكثر النساء إلى عملية استئصال الثدي بل يخضعن في أكثر الحالات إلى عملية استئصال الورم بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي، ويقوم الجراح في عملية استئصال الثدي بإزالة الخلايا المسرطنة وبعض الأنسجة المحيطة بها ويتبعها بعلاج إشعاعي لخفض احتمالية عودة السرطان.
سرطان الثدي القنوي الغازي: التشخيص والعلاج
التشخيص: قد يكون من الأسهل الشعور بوجود ورم بعد أن تبدأ الخلايا المسرطنة بالانتشار خارج قنوات الحليب ومن الممكن تشخيص ذلك بفحص للثدي أو أخذ صورة إشعاعية للثدي أو الخضوع للأشعة فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي وغيره من أنواع الأشعة لكشف الورم الذي يهدد حياة المريضة.

أما من ناحية العلاج، فتخضع أكثر النساء لعملية استئصال للورم وقد يكون ذلك باستئصال الثدي كاملاً أو باستئصال الورم نفسه اعتماداً على حجم الورم ومدى انتشاره، وقد يتضمن هذا علاج كيميائي وهرموني لاستهداف الخلايا المسرطنة في الجسد.

Sitemap | Copyright © 2017 Family Care Hospital. All rights reserved.