إحجز موعد
إحجز موعد
إحجز موعد

ذوي الإحتياجات الخاصه جزء لا يتجزأ من حياتنا

«ذوي الإحتياجات الخاصه جزء لا يتجزأ من المجتمع، ومراعاة ظروفهم واجب وطني وانساني، كما ان احترام القوانين الخاصة بهم دليل على رقي المجتمع وتحضره».
هم الأشخاص الذي يحتاجون عنايةً خاصة تختلف عن باقي الأفراد الأصحّاء؛ نظراً لتعرّضهم للإعاقة، أو فقد القدرة على القيام بأنشطتهم الحياتية كباقي البشر؛ وتختلف أنواع تلك الإعاقات فمنها الإعاقة الحركيّة، ومنها الحسيّة، والذهنيّة، إلى جانب الإعاقة العقليّة، وتختلف الأسباب التي أدت لتلك الإعاقات؛ كالحالات الوراثيّة، وخللٍ في أنشطة الجسم، والحوادث بشكلٍ عام؛ كحوادث السير أو العمل، وتشوّهاتٍ أثناء الولادة، بالإضافةِ إلى بعض حالات زواج الأقارب.
مشاكل ذوي الاحتياجات الخاصّة نظرة المجتمع الدونيّة

  •  عدم موائمة الأماكن العامة
  •  غياب البرامج التأهيلية


حقوق ذوي الاحتياجات الخاصّة تلقي الخدمات الصحية المجانية في المستشفيات والمراكز الصحية؛ دون إذلالٍ أو إهانة. تخصيص مواقف خاصة بهم، ومعاقبة من يتعدى عليها. الأولوية في تسيير المعاملات الرسمية في الدوائر الحكومية. التعليم المجاني ضمن مدارس خاصة بأنواع الإعاقات؛ كبعض مدارس المكفوفين، كذلك حق توفير التعليم الجامعي المجاني. الحق في الترفيه؛ وذلك بتوفير الأنشطة الترفيهية لذوي الاحتياجات الخاصّة، وتسهيل حصولهم عليها.

طرق وفن التعامل مع ذوي الإحتياجات الخاصة :
أن الشخص المعاق جزءاً من المجتمع، فأي منّا معرض للتعامل معه، لذلك لا بد من التعرف على استراتيجيات وفن التعامل معه، لتجنب إحراجه أو إحباطه، ومن النقاط المهمة في التعامل معه ما يلي:
دعم ومساندة
مرة أخرى، نؤكد أن حقوق ذوي الهمم ليست منّة من أحد، والمطلوب تكريسها وجعلها واقعا معيشا، وعلى جهات الدولة ومنظمات المجتمع المدني التعاون مع الحكومة في دعمهم ومساندتهم والتوعية بحقوقهم وقضاياهم.
إن رقي الدول وتقدمها وتحضر شعوبها من الأمور التي تقاس بمؤشرات عدة، على رأسها احترام ذوي الإحتياجات الخاصه وتقديرهم والإحساس بمعاناتهم وعدم انتهاك حقوقهم أو تجاهل القوانين الخاصة بهم.. فهل نحن متحضرون؟

Sitemap | Copyright © 2017 Family Care Hospital. All rights reserved.